"الديمقراطية" تثمن قرار "الأونروا" بشأن الموظفين وتدعو لتعديل سياستها الإغاثية

غزة- "القدس" دوت كوم- ثمنت دائرة وكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قرار المفوض العام للوكالة بصرف مستحقات موظفي المياومة الذين عملوا خلال شهري آذار ونيسان، سواء من قام منهم بالعمل داخل منشآت الاونروا أو عن بعد، اضافة الى دفع 50 % من مستحقات شهري آذار ونيسان، للموظفين الذين لم يستطيعوا أداء وظائفهم نتيجة توقف عملهم بسبب كورونا، معتبرة هذا القرار خطوة بالاتجاه الصحيح يتطلب المتابعة لانصاف الموظفين بدفع رواتبهم كاملة.

ودعت دائرة الوكالة في الجبهة في تصريح، اليوم الثلاثاء، "الأُونروا" إلى مواصلة هذا النهج الإيجابي في التعاطي مع المشكلات التي تعيشها الوكالة، خاصة في الجانب المالي، ودراسة امكانية تحقيق اختراقات في بعض الملفات بما يخفف عن الموظفين مشكلتهم الاقتصادية والاجتماعية.

وطالبت الجبهة الديمقراطية "الأونروا" بتعميم هذا المنطق الإيجابي في التعاطي مع اللاجئين الفلسطينيين، وفقاً لما أعلنه المفوض العام لجهة تعديل نماذج عمل "الأونروا" بما يتوافق مع سياسات الدول المضيفة، وهذا ما يؤكد أن هناك امكانية لحلول غير تقليدية، بما يتطلب اتخاذ اتخاذ إجراءات استثنائية استجابة لحاجات اللاجئين المتزايدة والعمل بشكل سريع على حث الدول المانحة على الالتزام بما سبق أن وعدت به لجهة دعم موازنة وكالة الغوث.