البابا يعرب عن استيائه لاضطرار المصلين عدم حضور القداسات جراء وباء كورونا

روما - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - قال بابا الفاتيكان فرنسيس الأول إن الوضع الحالي حيث تقام القداسات بدون حضور مصلين، أمر "خطير"، معربا عن استيائه من القيود المفروضة جراء جائحة كورونا.

وقال البابا في قداسه الصباحي بمحل إقامته في الفاتيكان (سانتا مارتا): "معرفة المسيحيين بالرب دائما ما تكون مجتمعية. نعم، هي حميمية وشخصية ولكن في نطاق مجتمعي".

وأضاف: "معرفة بدون مجتمع، معرفة بدون خبز، معرفة بدون كنيسة، بدون أشخاص، بدون القرابين المقدسة، أمر خطير".

وأدى فيروس كورونا المستجد إلى تغييرات استثنائية في الفاتيكان، حيث جرى إغلاق ساحة وكاتدرائية القديس بطرس، لمدة شهر. ويخاطب البابا متابعيه مباشرة عبر الانترنت.

وأقيمت الأسبوع الماضي احتفالات عيد الفصح، بدون مصلين في مشهد غير مسبوق في العصور الحديثة.

وقال البابا اليوم الجمعة: "نحن معا، ولكننا لسنا معا"

ويقيم البابا قداسا يوم الأحد المقبل خارج حدود الفاتيكان، لأول مرة منذ أوائل أذار/مارس، وذلك بكنيسة" سانتو سبيريتو، في ساسيا، قبالة ساحة القديس بطرس.