تقدم ملموس في المفاوضات بين نتنياهو وغانتس

تل أبيب- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أفاد تقرير إخباري، اليوم الأربعاء، بأن رئيس حكومة تصريف الأعمال في إسرائيل بنيامين نتنياهو ورئيس الوزراء المكلف بيني غانتس، تمكنا خلال لقائهما أمس من التوصل إلى تفاهمات في معظم المسائل الخلافية.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي أنه من المقرر أن تستأنف مساء اليوم المفاوضات بين حزبي الليكود بزعامة نتنياهو و" أزرق أبيض" بزعامة غانتس.

وأوضحت الهيئة أنه تم خلال لقاء يوم أمس "التوصل إلى تفاهمات في معظم المسائل الخلافية، لا سيما في موضوع تشكيلة لجنة تعيين القضاة".

ونقلت عن مصادر مقربة من المفاوضات أن غانتس يطالب بأن يتم إقرار مشروع قانون التناوب على رئاسة الوزراء قبل تأدية تصريح الولاء، بحيث يؤدي غانتس هذا التصريح في الوقت ذاته مع نتنياهو، ليتولى غانتس منصب رئيس الوزراء تلقائيا بعد عام ونصف العام.

يأتي استمرار المفاوضات بعدما مدد الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الليلة قبل الماضية المهلة الزمنية الممنوحة لغانتس لتشكيل الحكومة بيومين فقط.

وكان تم تفويض غانتس لتشيكل حكومة بعد الانتخابات التي جرت في الثاني من آذار.

وحصل حزب نتنياهو "الليكود" على 36 مقعداً في الكنيست المؤلف من 120 مقعداً بعد الانتخابات الأخيرة، بينما حصل تحالف غانتس "أزرق أبيض" على 33 مقعداً، إلا أن قرار رئيس الأركان السابق غانتس بالتخلي عن تعهده الانتخابي بعدم الانضمام أبدا إلى حكومة بقيادة نتنياهو تسبب في تصدع التحالف، ولم يعد تكتله يمتلك إلا 15 مقعدا.

وبرر غانتس قبوله بالدخول في مفاوضات مع نتنياهو، عكس ما كان يتعهد به خلال الأشهر الماضية، بأن إسرائيل لا يمكن أن تتحمل المضي إلى انتخابات رابعة، وأن إسرائيل إنما تحتاج حكومة طوارئ لمكافحة فيروس كورونا.