اشتية يبحث إمكانية تشكيل صندوق إقراض ميسر لعلاج الآثار الاقتصادية السلبية جراء كورونا

رام الله-"القدس"دوت كوم- بحث رئيس الوزراء محمد اشتية مع مجلس إدارة سلطة النقد الجديد برئاسة المحافظ عزام الشوا، اليوم الأحد، أفكارا لتحفيز الاقتصاد، عقب زوال تهديد وباء كورونا، لإنعاش مختلف القطاعات المتضررة من حالة الطوارئ، مثل تشكيل صندوق إقراض ميسر لعلاج الآثار الاقتصادية السلبية على هذه القطاعات، وعلى رأسها قطاعا السياحة والخدمات.

وأوضح الشوّا أن خطة سلطة النقد تسعى للموازنة ما بين الإجراءات الصحية الصارمة لمواجهة تفشي الوباء، ومصلحة المواطنين في ظل تعطّل العديد من القطاعات الاقتصادية، والحفاظ على السلامة المصرفية للقطاع البنكي الذي يشكل العمود الاقتصادي في فلسطين.

ودعا رئيس الوزراء سلطة النقد إلى بدء العمل من أجل توطين الاستثمارات البنكية في فلسطين بدل استثمار جزء كبير منها بالخارج، ما سيعود بأثر إيجابي على عجلة الاقتصاد برمتها.