مخالفات اسرائيلية لسائقين فلسطينيين بسبب عدم وضعهم كمامات

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- أفاد سائقون فلسطينيون أن شرطة الاحتلال الاسرائيلي بدأت بتحرير مخالفات بحق سائقي المركبات الفلسطينية، التي تسافر على الشوارع الالتفافية وفي مناطق "ج" الخاضعة للسيطرة الاسرائيلية الكاملة، وذلك لمن لا يلتزم منهم بالقرار الاسرائيلي القاضي بوضع كمامات على الوجه، وكفوف على اليدين، الذي اعتمدته اسرائيل كاحد اجراءات مكافحة فايروس كورونا.

ولوحظ ان شرطة الاحتلال تنصب حواجز مفاجئة على مداخل البلدات الفلسطينية المحاذية للشوارع الاستيطانية في مختلف انحاء الضفة الغربية، وتعمد لتحرير مخالفات بحق السائقين لاسباب مختلفة، من بينها مخالفات ضد من لا يلتزمون بوضع الكمامات، حيث تبلغ قيمة المخالفة 500 شيقل، وهو نفس المبلغ الذي يفرض على الاسرائيليين الذين يلتزمون بهذا الاجراء.

وأشار سائقون الى انهم لاحظوا بأن شرطة الاحتلال أضافت في أعلى المخالفات (أعلى الصفحة) عبارة "الشرطة الإسرائيلية- الوحدة: لواء يهودا والسامرة/ محافظة أورشليم القدس"، وهو أمر لوحظ اعتماده طيلة العام الماضي.

ورأى مراقبون ان إضافة كلمة "محافظة" بدل "لواء يهودا والسامرة"، ينطوي على "عدم الاعتراف بالسلطة الفلسطينية، وأن إسرائيل ربما، وبشكلٍ مبطن، سحبت اعترافها بالسلطة الفلسطينية، وتدرس ذلك تدريجياً"، كما لوحظ أن المخالفات المحررة بحق سائقي الضفة الغربية، غير تلك الموجهة للذين يحملون الهوية الإسرائيلية، إضافة الى اتاحة شرطة الاحتلال للفلسطينيين ممن يتعرضون للمخالفات دفع قيمتها عبر فروع البريد أو عبر بنك القاهرة عمان الذي يعمل في الأراضي الفلسطينية، وكل ذلك "يحمل إشارات تمهد لضم مناطق أوسع من الضفة الغربية إلى إسرائيل" حسب اعتقادهم.