إغلاق مناطق وإجراءات وقائية أخرى في نابلس عقب الكشف عن إصابة مسعف بكورونا

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاده– أعلن محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان الذي يترأس لجنة الطواريء العليا في المحافظة، عن سلسلة من الاجراءات الوقائية، في أعقاب اكتشاف إصابة مسعف من جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في المدينة بفايروس الكورونا صباح اليوم الاربعاء.

وأشار المحافظ خلال مؤتمر صحافي، الى أنه تقرر إغلاق مبنى الهلال الاحمر في المدينة بشكل مؤقت ولمدة ثلاثة أيام، بهدف إجراء التعقيم اللازم والتأكد من عدم وجود إصابات أخرى.

وأضاف بأنه تقرر كذلك تحويل خمسة مسعفين من الهلال الاحمر للحجر الصحي في فندق القصر لحين ظهور نتائج فحوصهم، وتحويل عدد آخر للحجر المنزلي.

وقال بأنه تقرر إعادة تشكيل وحدة الاسعاف والطواريء، والاستعانة بفريق من الخدمات الطبية العسكرية، وفرق الاسعاف التابعة للجمعيات الطبية الأخرى، على أن يتم توزيع الطواقم بشكل مجموعات متكاملة ومنفصلة عن بعضها البعض.

واشار المحافظ الى أنه تقرر كذلك إغلاق منطقة محدودة من الجبل الشمالي، تمتد من منطقة الحمراء وحتى مفرق مستشفى الاتحاد، وكذلك إغلاق المنطقة الشرقية من المدينة، وتحديداً حارتي "الحبلة" و"الشيخ مسلم" لاحتمال وجود مخالطين للمصاب في هذه المناطق.

وأشار المحافظ رمضان الى أن فرق الطب الوقائي مستمرة في تتبع حركة المصاب، والتعرف على المخالطين واتخاذ الاجراءات اللازمة بهذا الشأن.

وطمأن المحافظ المواطنين بأن الطواقم الطبية تعمل على حماية نفسها وحماية المواطنين، مشيداً بجهود هذه الطواقم باعتبارها خط الدفاع الاول.