مرسيدس تنشر تصاميم اجهزة تنفس لمساعدة المصابين بفيروس كورونا

لندن- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -أعلن فريق مرسيدس، حامل لقب الصانعين والسائقين في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، الثلاثاء أنه وضع تصاميم جهاز تنفس جديد قام بتطويره، رهن إشارة الخدمات الصحية البريطانية، من أجل مساعدة المصابين بفيروس "كوفيد-19".

ويساعد جهاز ضغط الهواء الإيجابي المستمر "سي بي أي بي" المرضى الذين يعانون من صعوبات في التنفس، والمصابين بعدوى في الرئة، والذين لم تعد أقنعة الأكسجين كافية لهم.

ويمنح الجهاز إمكانية عدم وضع المرضى في وحدات العناية المركزة وعدم تنبيبهم.

وطلبت الحكومة البريطانية 10 آلاف من هذه الأجهزة، التي يتم إنتاجها عبر 40 آلة، بمعدل ألف جهاز في اليوم بالمركز الفني لمرسيدس في بريكسورث، في وسط إنكلترا.

وبعدما كان مقره في بريكسوورث الخلية التي صنعت محركات قادت الفريق الى احتكار لقبي الصانعين والسائقين من 2014 حتى 2019، التحق فريق مرسيدس بحملة "بروجيكت بيتلاين" من خلال تطوير جهاز تنفس في مشروع مشترك مع جامعة كلية لندن ("يونيفرسيتي كولدج لندن")، تمت الموافقة على مواصفاته من قبل خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة "أن أيتش أس".

وقال مدير المركز أندي كاويل "منذ الإعلان عن المشروع، تلقينا عددا لا يصدق من الطلبات لجهاز /سي بي أي بي/ من جميع أنحاء العالم".

وأضاف "إن جعل تصاميم ومواصفات التصنيع مفتوحة أمام الجميع ستتيح للشركات في جميع أنحاء العالم إنتاج هذه الأجهزة بسرعة وعلى نطاق واسع، الأمر الذي سيدعم المعركة العالمية ضد فيروس كوفيد-19".

وتابع ستتاح "للحكومات والمنتجين الصناعيين في القطاع والأكاديميين وخبراء الصحة" إمكانية الحصول على هذه التصاميم ولكن أيضا "على المواد الخاصة والمواد والأدوات المستخدمة أثناء التطور السريع للنماذج الأولية، بالإضافة إلى أوقات التصنيع لكل جزء".

وأوضحت مديرة معهد الهندسة الصحية بجامعة كلية لندن ريبيكا شيبلي "هذه الأجهزة الحيوية من السهل جدا تصنيعها ويمكن إنتاجها بسرعة. نتمنى، من خلال نشر هذه التصاميم على العلن، أن يتم استخدامها لتحسين مقاومة الخدمات الصحية التي تستعد لموجة كوفيد-19 في العالم".

وتم استخدام نسخة من هذا الجهاز الذي يزيد من تدفق الهواء والأوكسيجين إلى الرئتين، في مستشفيات إيطاليا والصين لمساعدة مرضى "كوفيد-19" الذين يعانون من التهابات رئوية حادة.

وقامت فرق من الجامعة ومرسيدس بإجراء هندسة عكسية للجهاز، وقالت أن بإمكانها تصنيعه سريعا "بالآلاف" وتزويده للمستشفيات في بريطانيا، مع تزايد الطلب على هذه الأجهزة بسبب الارتفاع الهائل بعدد الحالات المثبتة إصابتها بالفيروس.

وكشفت تقارير من إيطاليا أن حوالي 50 بالمئة من المرضى الذين استعانوا بهذا الجهاز لم يكونوا بحاجة الى أجهزة التنفس الميكانيكية التي يحتاج وضعها الى تخدير وأنبوب يتم إدخاله في القصبة الهوائية للمريض بحسب "يونفيرسيتي كولدج لندن"، مضيفة في بيانها الأحد أن التجارب السريرية على 100 جهاز ستتم في مستشفى الجامعة.