السيسي: الأمور في مصر تحت السيطرة حتى الآن بشأن تفشي فيروس كورونا

القاهرة-"القدس"دوت كوم- (شينخوا) أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم (الثلاثاء) أن "الأمور تحت السيطرة حتى الآن" بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، داعيا مواطنيه إلى مزيد من الالتزام بالإجراءات الوقائية.

وجاء ذلك خلال تفقده اليوم عناصر ومعدات وأطقم تابعة للقوات المسلحة المصرية لمعاونة القطاع المدني في مكافحة فيروس كورونا.

وقال السيسي، الذي ظهر مرتديا كمامة واقية، في كلمة بثها التليفزيون الرسمي، بلهجة عامية مخاطبا المصريين "صدقوني لو كنا ساعة (حين) تكلمت في مارس، وقلنا عاوزين (نريد) أسبوعين من الالتزام والمسؤولية الكاملة، كان حجم العدوى اللي (الذي) ممكن يحدث وحجم الإصابات والوفيات اللي ممكن تحدث، أنا أتصور إنها كانت ممكن تقل مش (لا) تزيد".

وأردف مؤكدا أمام جمع من المسؤولين جلسوا في قاعة على مسافات آمنة وهم يرتدون كمامات واقية، أنه "حتى الآن الأمور تحت السيطرة، وهنا طبعا جهد وزارة الصحة والإعلام معها ووزارة الداخلية".

وطالب السيسي المصريين بمزيد من الالتزام بالإجراءات الوقائية الحكومية والحذر لتجنب تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وأكد أن الحكومة لا تريد اتخاذ إجراءات "أكثر حدة"، قائلا "احنا مش عاوزين نأخذ إجراء أكثر حدة عليكم، مش عاوزين نضيق توقيتات الحركة علشان حياتنا ما تتوقفش (لا تتوقف)".

وأكد الرئيس المصري أن الدولة بكافة مؤسساتها على أتم الاستعداد لمواجهة كل السيناريوهات المحتملة لتداعيات أزمة فيروس كورونا.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية أمس الإثنين ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 1332 إصابة و85 حالة وفاة.

وتتخذ الحكومة المصرية سلسلة من الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، أبرزها فرض حظر تجول جزئي في أنحاء البلاد، وتعليق الدراسة بالمدارس والجامعات لنحو الشهر.

كما تعلق الطيران بجميع المطارات حتى 15 أبريل الجاري، وتغلق المحلات والمقاهي والمراكز التجارية وتعلق النشاط الرياضي، وتوقف العمل بالجهات والمؤسسات الحكومية غير الحيوية، وتخفف كثافة العمل بالمؤسسة العاملة.