العراق يتسلم مقراً لمستشاري التحالف الدولي في بغداد

بغداد- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أعلن العراق اليوم الثلاثاء، تسلمه مقراً عسكريا كان يشغله مستشارو التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في العاصمة بغداد.

وقالت قيادة العمليات العراقية المشتركة، في بيان، انه "جرى اليوم استلام مقر مستشاري قوات التحالف الدولي (الفرنسيين) في قيادة الفرقة السادسة من الجيش العراقي الذي كانوا يشغلونه في العاصمة بغداد".

وأوضح البيان، أن ذلك جاء "بناء على نتائج الحوارات المثمرة بين الحكومة العراقية والتحالف الدولي" و"وفق التزام التحالف الدولي بإعادة المواقع التي كان يشغلها ضمن القواعد والمعسكرات العراقية".

وانسحبت قوات التحالف الدولي خلال الفترة الماضية من أربع قواعد عسكرية وسلمتها للجانب العراقي.

ويتعلق الأمر بقاعدة القائم العسكرية قرب الحدود مع سوريا، والقيارة جنوب الموصل شمالي البلاد وقاعدة (K1) في كركوك شمالي العراق، والحبانية بمحافظة الانبار غربي البلاد.

ويتواجد أكثر من 5 آلاف جندي أمريكي على الأراضي العراقية يقدمون المشورة والتدريب للقوات العراقية في حربها ضد التنظيم المتطرف.

وأصدر البرلمان العراقي في الخامس من يناير الماضي، قراراً يطالب الحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد.

وجاء قرار البرلمان على خلفية غارة أمريكية قرب مطار بغداد الدولي أسفرت عن مقتل قائد قوات فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني الجنرال قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.