عصابات المخدرات توزع الطعام على السكان في المكسيك وسط تفشي كورونا

مكسيكو سيتي-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - ذكرت وسائل إعلام مكسيكية ، اليوم الاثنين، أن عناصر مزعومة من عصابات المخدرات قامت بتوزيع الطعام على السكان في مدينتين بالبلاد، وسط تفشي جائحة فيروس كورونا.

ونقلت صحيفة "ريفورما" عن مصادر رسمية أنه يجري التحقيق في إمدادات الطعام التي تردد أن عصابة "جالف كارتل" قامت بتوصيلها في ولاية تاماوليباس بشمال شرقي البلاد، وعصابة "لوس فياجراس" في ولاية ميتشواكان غربا.

يشار إلى عصابات المخدرات تقوم بتوزيع الطعام أو لعب الأطفال في مواعيد معينة ، مثل يوم الطفل أو عندما تكون هناك أعاصير، وينظر إلى ذلك على أنه وسيلة لإظهار وجودها وكسب دعم المجتمع.

وفي تاماوليباس، وهي ولاية على الحدود مع الولايات المتحدة ، تم توصيل صناديق تحتوي على مواد غذائية أساسية مثل التونة المعلبة والزيت والسكر يوم السبت في أحياء مهمشة من عاصمة الولاية سيوداد فيكتوريا.

وتسببت أزمة فيروس كورونا في شل اقتصاد المكسيك جزئيا.

وحتى الآن، سجلت البلاد 2143 حالة إصابة بالفيروس، إلى جانب 94 وفاة.