مظلات توجه حطام الصواريخ الصينية للسقوط على الأرض بشكل آمن

بكين-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- اختبرت الصين مظلات عالية التكنولوجيا للتحكم في حطام الصواريخ وجعل عمليات الاطلاق أكثر سلامة، حسبما ذكرت الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا اطلاق المركبات.

وخلال مهمة اطلاق صاروخ لونغ مارتش-3بي حاملا قمرا اصطناعيا من نظام بيدو للملاحة عبر الأقمار الصناعية يوم 9 مارس الماضي، تم تجهيز معزز بمظلات وأجهزة تحكم.

وبعد انفصال المعزز عن الصاروخ، فُتحت المظلات حسب التسلسل للسيطرة على وضع الصاروخ واتجاهه، حيث تم ارسال بيانات مسار السقوط وموقع الهبوط الى مركز التحكم على الأرض في مدينة شيتشانغ بمقاطعة سيتشوان جنوب غربي الصين.

وقالت الأكاديمية ان ذلك يظهر أن الصين أنجزت اختراقا في تكنولوجيا تحديد الموقع بدقة لحطام الصواريخ.

وأضافت أن الموظفين لم يستغرقوا سوى 25 دقيقة للعثور على الحطام، مقارنة بساعات أو حتى أسبوعين في الماضي.

وتجري الصين أكثر من 30 مهمة للاطلاق الفضائي سنويا خلال السنوات الأخيرة، حيث أثار خطر حطام الصواريخ قلقا على نطاق واسع. وفي الوقت الراهن، يتم اجلاء السكان في مناطق السقوط قبل الاطلاق كل مرة، ما يزعج حياتهم ويزيد من تكاليف وصعوبات الاطلاق.

وتقوم الأكاديمية بعمليات بحوث وتطوير لزعانف شبكية ومظلات بهدف تضييق نطاق منطقة الحطام بنسبة 85 بالمائة.