علماء: أحدث عمليات ابيضاض الحاجز المرجاني العظيم "أكثر شدة وانتشارا"

كانبرا-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- قال علماء أستراليون إن الابيضاض الشامل للشعاب المرجانية لعام 2020 على الحاجز المرجاني العظيم، وهي العملية الثالثة في غضون خمسة أعوام كانت "أكثر حدة وانتشارًا" من الحالات السابقة.

وقال تيري هيوز، خبير الشعاب المرجانية الذي كان من بين الذين أجروا الاستطلاع: "قمنا بمسح 1036 من الشعاب المرجانية من الجو خلال الأسبوعين الأخيرين من آذار/مارس لقياس مدى وشدة ابيضاض المرجان في جميع أنحاء منطقة الحاجز المرجاني".

وقال هيوز في بيان "للمرة الأولى ضرب الابيضاض الشديد المناطق الثلاث في الحاجز المرجاني العظيم - الأجزاء الشمالية والوسطى والآن أجزاء كبيرة من القطاعات الجنوبية."

وفي الشهر الماضي، قالت السلطة المسؤولة عن الموقع الشهير، وهي هيئة الحديقة البحرية في الحاجز المرجاني العظيم، إن درجات حرارة البحر الأكثر دفئًا، خاصة خلال شهر شباط/فبراير، أدت إلى فقدان شعاب مرجانية ضخمة.

ووفقًا لمكتب الأرصاد الجوية، سجل شباط/فبراير أعلى درجات حرارة شهرية مسجلة على الحاجز المرجاني العظيم منذ أن بدأت سجلات درجة حرارة سطح البحر في عام 1900.