تراجع مبيعات بي.إم.دبليو في الربع الأول بسبب كورونا

برلين-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- تراجعت مبيعات السيارات لعملاق صناعة السيارات الألمانية، مجموعة "بي.إم.دبليو"، في الربع الأول بنسبة 21% تقريبا لتصل إلى 477111 وحدة، وسط إغلاق المعارض في أنحاء العالم، وتعطل خطوط الإنتاج بسبب فيروس كورونا.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن بيان للمجموعة اليوم الاثنين أن مبيعات السيارات التي تحمل العلامة التجارية "بي.إم.دبليو تراجعت بنسبة 20.1% في الشهور الثلاثة الأولى من هذا العام.

وتراجعت مبيعات المجموعة، التي تضم العلامات التجارية "ميني" و"رولز رويس"، بنسبة 20.6% .

وأوقف منتجو السيارات في أوروبا خطوط الإنتاج، على أمل أن تكفي الإجراءات المؤقتة لوقف انتشار فيروس كورونا.

وتناقش شركات السيارات الألمانية والحكومة كيفية إعادة فتح المصانع قريبا لإعادة تشغيل محرك الاقتصاد في الدولة، والذي يعمل به أكثر من 800 ألف شخص.

ومن المقرر أن تستأنف مصانع بي.إم.دبليو العمل في 20 نيسان/أبريل.

وقال الرئيس المالي لبي.إم.دبليو، بيتر نوتا، في البيان: "نحن نتعامل مع وضع المبيعات الذي يشكل تحديا على مستوى العالم بسبب جائحة كورونا، ونجعل حجم الإنتاج يتكيف بمرونة حسب الطلب".

وذكرت الشركة في البيان أن جميع الأسواق الرئيسية تراجعت بنسب تزيد على 10% في الربع الأول. وقال نوتا إن الصين، التي سجلت أكبر تراجع في مبيعات السيارات بنسبة 30%، تشهد علامات أولى للتعافي.