مسؤول روسي عن اتفاق جديد لأوبك: قريبون أكثر مما يعتقد الكثيرون

موسكو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- علق المدير العام للصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة كيريل دميترييف على احتمال إبرام دول "أوبك بلس" ودول نفطية أخرى اتفاقا جديدا لخفض إنتاج الخام بهدف بث الاستقرار في سوق الطاقة بالقول :"نحن قريبون أكثر مما يعتقد الكثيرون".

وقال دميترييف في مقابلة مع قناة "سي إن بي سي" الأمريكية إن "اتفاق أوبك بلس أقرب بكثير مما يعتقد الكثيرون، وأعتقد أن سوق النفط تتفهم أهمية الصفقة التي ستجلب الاستقرار لها".

وقال المسؤول الروسي إن "روسيا ملتزمة بالصفقة، لقد قطعنا طريقا طويلا مع السعودية، وتجاوزنا العديد من الصعوبات، وقد شكك الكثيرون في احتمال إبرام الصفقة الماضية لكننا فعلنا".

وحذر دميترييف من أن "الاقتصاد العالمي على حافة الركود، لذلك يجب العمل مع الولايات المتحدة لجلب الاستقرار للاقتصاد العالمي، واستقرار أسعار النفط هو جزء من هذا العمل، إذ أن أمريكا من الممكن أن تفقد نحو 10 ملايين وظيفة إذا لم تستقر السوق (النفطية)".

ونقل موقع "روسيا اليوم" اليوم الاثنين عنه القول إن موسكو تعمل بشكل وثيق مع واشنطن كي تنضم إلى الاتفاق النفطي الجديد، مشددا على أن روسيا والسعودية والولايات المتحدة يجب أن تتخذ خطوة مشتركة لبث الاستقرار في سوق الطاقة العالمية، وكي لا يدخل الاقتصاد العالمي في أكبر ركود في "التاريخ".

وتعقد دول تحالف "أوبك بلس" ودول نفطية أخرى الخميس القادم اجتماعا لبحث إبرام اتفاق جديد لخفض الإنتاج، وذلك بعد مرور نحو شهر على فشل دول التحالف في الاتفاق على شروط تمديد تخفيضات الإنتاج، التي انتهت في نهاية آذار/مارس الماضي.