وزير الدفاع الأميركي يأمر القوات المسلحة بوضع الكمامات

واشنطن- "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات- قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الأحد/ 5 نيسان 2020، إن الجيش الأميركي سيصدر تعليمات لعناصره بتغطية وجوههم، وذلك بعد توصية مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) للمواطنين الأميركيين بشكل عام، بوضع كمامات على وجوههم في الأماكن العامة، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح إسبر خلال مشاركته في برنامج "هذا الأسبوع" على شبكة ABC "سنصدر توجيها بشأن ذلك اليوم.. سنتحرك نحو (اعتماد) أغطية الوجه".

وأوضح الوزير أن هناك أولوية أخرى إلى جانب حماية القوات، تتمثل في مواصلة القيام بمهام الأمن القومي.

ولتحقيق ذلك، قال إسبر "لا يمكننا الحفاظ على مسافة ستة أقدام (بين الجنود)، سواء كنت في غواصة هجومية أو قاذفة قنابل أو دبابة، لذلك يتعين علينا اتخاذ إجراءات أخرى".

وتابع "سنوفر للجنود جميع التوجيهات التي يحتاجون إليها للتأقلم مع وضعهم الخاص وظروفهم أو وضع المهمة".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أوضح أثناء كشفه عن توصية مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الجمعة، أن وضع كمامات أو غطاء وجه خطوة "طوعية" وللمواطنين خيار الالتزام بها أو عدمه، لافتا الى انه هو نفسه لن يتبع هذه التوصية.

وقال ترامب "يمكنكم فعل ذلك (وضع غطاء). لستم مجبرين على الالتزام بذلك. أنا أختار عدم القيام بذلك، لكن بعض الناس قد يرغبون في ذلك، ولا بأس بذلك".

تجدر الإشارة إلى أن التوصية بوضع الكمامات تمثل تراجعا عن اقتراح سابق لمراكز السيطرة على الأمراض بأن الأشخاص الأصحاء لا يحتاجون إلى وضع كمامات لأنها لن تحميهم من فيروس كورونا المستجد.

ويقول مركز CDC الآن، إن الأقنعة قد تمنع الأشخاص المصابين الذين لا أعراض لديهم من نقل العدوى إلى آخرين.

ويشدد المسؤولون على أن التوصية بتغطية الوجه يجب اعتمادها إلى جانب التباعد الاجتماعي، ويؤكدون أن الأقنعة لا تلغي الحاجة للبقاء على بعد ستة أقدام على الأقل من أي شخص.

وللمساعدة في مواجهة الوضع الكارثي في نيويورك، أعلنت القيادة الشمالية الأميركية ( NORTHCOM) أنها ستنشر خلال الأيام الثلاثة القادمة في منطقة نيويورك، ألفاً من العاملين في الخدمات الطبية في صفوف القوات البحرية والجوية.

وقالت القيادة في بيان لها بأن هؤلاء العسكريين سيعملون في مركز جافيتس للمؤتمرات، الذي تحول بمساعدة الجيش الأميركي إلى مستشفى ميداني لمساعدة المدينة التي أنهك تفشي الوباء نظامها الصحي ومستشفياتها ودور الجنائز فيها بشكل لم تشهده من قبل.

وسينتشر هؤلاء الجنود أيضا في مناطق أخرى لتوسيع القدرات الطبية المحلية في مواجهة فيروس كوفيد-19.

وتقود القيادة الشمالية في الجيش الأميركي، عمليات البنتاغون الخاصة بمواجهة فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وتجاوزت الولايات المتحدة عصر الأحد ما مجموعه 325 ألف حالة اصابة بفيروس كورونا، بينها 9300 حالة وفاة.