لا توقف لسياسة الاعتقال... الاحتلال يحتجز المعتقلين مدة 14 يومًا في منشآت عسكرية قبل نقلهم للسجون

رام الله - "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة - كشف جوندر آشر وكينين المفوض العام لمصلحة السجون الإسرائيلية، اليوم الأحد، أنه توصل لاتفاق مع جيش الاحتلال، يقضي بنقل المعتقلين الفلسطينيين إلى منشآت عسكرية مدة 14 يومًا قبل نقلهم للسجون.

وأوضح وكينين في حديث لعدد من الصحافيين الإسرائيليين عبر خدمة فيديو كونفرانس، أن جميع المعتقلين الجدد يتم احتجازهم في منشآت عسكرية للجيش في مناطق بالضفة الغربية.

وبين أن مدة الحجر 14 يومًا بهدف التأكد من عدم ظهور أعرض "فيروس كورونا" على المعتقلين، ثم يحالون بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة للسجون.

وأكد وكينين أنه "في حال تسلل الفيروس إلى أوساط الأسرى فإن نظام الرعاية الصحية داخل السجون سينهار بشكل كامل"، مبينا أن هناك خطوات تتخذ حاليًا للإفراج عن الأسرى المرضى من كبار السن، (في إشارة منه فيما يبدو للأسرى الجنائيين الإسرائيليين وليس الفلسطينيين).

وقال "إن الهدف لدينا حاليًا هو منع تسلل الفيروس إلى السجون، فإذا حصل هذا الشيء فسيكون هناك مشكلة صعبة للغاية بالنسبة لدولة الاحتلال، نحن نفعل كل شيء حتى لا يحدث ذلك".

وبين أن مصلحة السجون اتخذت إجراءات معينة لمنع وصول الفيروس للأسرى، منها وقف زيارات المحامين ومنع الزيارات العائلية، ومنع نقل الأسرى للمحاكم، حيث يتم محاكمتهم عبر الفيديو، وهذا وسط مطالبات بتوفير الرعاية الصحية للأسرى وتأمين متطلباتهم لمواجهة فيروس كورونا، وإطلاق سراح كبار السن منهم والمرضى، إلى جانب الأسرى الأطفال والأسيرات.