موقع إلكتروني يتصدي للمعلومات الخاطئة عن فيروس كورونا

سان فرانسيسكو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- طور فريق من الباحثين بجامعة كورنيل الأمريكية منظومة إلكترونية تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي من أجل التحقق بشكل آلي من صحة المزاعم التي تتواتر بشأن فيروس كورونا المستجد على شبكة الانترنت.

وتحمل المنظومة الإلكترونية اسم "كورونا تشيك"، وقد تم إطلاقها فعليا في شهر آذار/مارس الماضي، واستخدامها أكثر من 9600 مرة.

وأفاد الموقع الإلكتروني لجامعة كورنيل بأن قاعدة بيانات منظومة "كورونا تشيك" التي تتوافر حاليا باللغات الإنجليزية والفرنسية والإيطالية، تتحقق من صحة المعلومات عن الفيروس المميت، من خلال مصادر موثوق بها، مثل منظمة الصحة العالمية ومركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة.

ويقول الباحث إيمانويل ترومر، استاذ هندسة الكمبيوتر في جامعة كورنيل، في تصريحات أوردها الموقع الإلكتروني "تيك إكسبلور" المتخصص في مجال التكنولوجيا: "هناك كثير من المعلومات الخاطئة التي تنتشر على شبكة الانترنت عن فيروس كورونا... وبعض هذه المزاعم الكاذبة لا تكون ضارة، ولكن البعض الآخر منها قد ينطوي على خطورة مثل الزعم بأن تناول الفضة يقضي على فيروس كورونا".

وأضاف أنه "نظرا للكم الهائل من المعلومات الكاذبة عن فيروس كورونا على الانترنت، ومعدلات انتاج هذه المزاعم ونشرها على الشبكة الدولية، من المستحيل بالنسبة للبشر علاج هذه المشكلة عن طريق التحقق من صحة هذه البيانات بشكل يدوي".

وعند الاستفسار عن صحة أي معلومة على الموقع الإلكتروني، تحدد منظومة الذكاء الاصطناعي أفضل مصدر للتأكد من صحتها استنادا إلى قاعدة البيانات المتاحة لديها، وحسب طبيعة الزعم الذي يتم الاستفسار عنه.

ويؤكد الباحثون أن المنظومة الجديدة يمكنها أن تحسن أدائها بمرور الوقت، حيث تستطيع التعرف على أنواع المزاعم الجديدة المختلفة بشأن الفيروس اعتمادا على استفسارات المستخدمين للموقع الإلكتروني.