غزة: تعافي مصابين جدد ومناشدة لتوفير مواد فحص كورونا

غزة - "القدس" دوت كوم - أعلن أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، مساء اليوم السبت، عن ارتفاع عدد المتعافين من فيروس كورونا إلى 5، من أصل 12 مصابًا.

وأوضح القدرة في الإيجاز اليومي لمركز الإعلام والمعلومات الحكومي بغزة، أن جميع الحالات المتبقية وعددها 7، لا زالت مستقرة.

وأشار إلى أن الطواقم الفنية كثفت من سحب وفحص العينات للحالات المشتبهة، وكانت معظم النتائج سلبية ولم تسجل أي اصابة جديدة بفيروس كورونا.

وبين أن الطواقم الطبية تتابع صحيًا حالة 1897 مستضافًا داخل 27 مركز للحجر الصحي وجميعم بصحة جيدة، مشيرًا إلى أن 60 % من مستضافي مراكز الحجر الصحي يتلقون رعاية طبية مباشرة في الفنادق والمراكز الصحية والمستشفيات.

ولفت إلى أن وزارة الصحة والمؤسسات الحكومية بغزة تراجع إجراءاتها الاحترازية أولاً بأول لتحصين المجتمع من جائحة كورونا.

وقال "نظام الترصد الوبائي ساهم في اكتشاف الحالات المصابة دون ظهور الاعراض عليها مما يؤكد سلامة الاجراءات الاحترازية المتخذة ولم تسجل أي إصابة داخل المجتمع في القطاع".

وبين أن المقومات الصحية المتاحة محدودة للغاية، وما وصل من مختلف الجهات مساعدات خجولة لا تسعف الوزارة في مواجهة جائحة كورونا.

ولفت القدرة إلى أن مواد فحص الفيروس شحيحة ما يعني أن الوزارة ستفقد قدرتها على الفحص في غزة خلال بضعة أيام، مطالبًا الجهات المعنية بارسال كميات كافية منها.

وطالب الناطق باسم الصحة في غزة، الجهات المعنية بتحمل مسؤولياتها في دعم الاحتياجات الطارئة والعاجلة لمواجهة فيروس كورونا من الأدوية والمستهلكات الطبية ومستلزمات الوقاية ولوزام المختبرات وقطع غيار الاجهزة الطبية، مشيرًا إلى أن ما تم ارساله من رام الله هو 1500 أنبوب لسحب العينات والتي تقدر ب4000 دولار ولا يمكن الاستفادة منها دون ارسال مواد الفحص المرتبطة بها.

وأشار إلى أن أجهزة التنفس الصناعي وأسرة العناية المركزة المتوفرة تكاد تكفي حاجة المرضى اليومية، مضيفًا "نحتاج بشكل طارئ وعاجل إلى توفير 100 جهاز تنفس صناعي و140 سرير عناية مركزة لمواجهة فيروس كورونا".

ودعا المواطنين للالتزام بتعليمات إجراءات الوقياة والسلامة، داعيًا إياهم لوضع كمامة على الأنف والفم خلال زيارتهم للعيادات والمستشفيات والأسواق.

وأكد القدرة على إنهاء فترة الحجر الصحي للدفعة الأولى من المستضافين في المراكز، مطالبًا إياهم بعدم الاختلاط والالتزام بجملة التدابير الوقائية واجراءات السلامة التي ستقدمها لهم الطواقم الطبية.

من جانبه أكد إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة، على استمرار إغلاق المعابر الخاصة بالأفراد وأي عائد سيتم حجره صحيًا 21 يومًا قابلة للزيادة.

وجدد الدعوة للمواطنين للالتزام في البيوت لأطول فترة ممكنة، والحد من الحركة والتجوال وجعلها في إطار الضرورة فقط، وارتداء الكمامات في حال التنقل، لاسيما في الأماكن المغلقة.

وأشار إلى أنه تم خلال الشهر المنصرم تسجيل انخفاض في معدل الجريمة.

وأكد البزم على توفر السلع الأساسية دون نقص، واستمرار مراقبة الأسواق من قبل الجهات المختصة.

كما أكد على استمرار قرار إغلاق صالات الأفراح والاستراحات البحرية ومنع التجمعات.