تراجع شديد في اقتصاد غزة مع استمرار أزمة كورونا

غزة - "القدس" دوت كوم - قال علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم السبت، إن هناك حالة من التراجع الشديد تسيطر على قطاعات الاقتصاد بالقطاع في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا وتمديد حالة الطوارئ.

وأضاف الحايك في تصريح صحفي، أن عددًا من النشطات الرئيسة لقطاعات الاقتصاد تعرضت للهبوط بفعل التخوف من أزمة كورونا والقرارات التي ترافقت معها، ومن أبرزها قطاعات السياحة والفنادق والتجارة والصناعة والنقل والمواصلات، والتي تعتبر من الركائز الاقتصادية المهمة في غزة.

وأشار إلى أن وقف العمل في تلك القطاعات، ساهم في رفع نسبتي البطالة والفقر في القطاع، مشيرًا إلى أن توقف العمل فيها كبد أصحابها خسائر مالية فادحة.

وأكد رئيس جمعية رجال الأعمال، على ضرورة توفير الدعم الكافي للقطاع الفلسطيني الخاص وإنشاء صندوق مالي لدعم صموده.

ودعا الحايك، لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتصدي لأزمة كورونا وتقديم مساعدات عاجلة للمتضررين، مع ضرورة التزام كافة القطاعات بقرارات الحكومة الخاصة بحالة الطوارئ للحد من انتشار الفيروس في ظل تمديدها.

وشدد الحايك على الالتزام الكامل بقرارات الحكومة الخاصة بحالة الطوارئ، وتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة في إدارة الأزمة للخروج منها بأقل الأضرار.

وأشاد بموقف التضامن والتكافل بين مختلف الجهات الرسمية والحكومية والأهلية، لحماية الكل الوطني، داعيًا لمزيد من الخطوات في إطار التصدي للفيروس.