هنية يهاتف قادة الفصائل لتوحيد جهود مواجهة كورونا

اسطنبول - "القدس" دوت كوم - أجرى إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، سلسلة اتصالات مع عدد من قادة القوى والفصائل الفلسطينية، لبحث سبل تكثيف الجهود لمواجهة التحديات المترتبة على انتشار فيروس كورونا.

وبحسب بيان لمكتب هنية، فقد هاتف الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، والأمين العام للمبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، ونائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية فهد سليمان، ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية القيادة العامة أبو جهاد طلال ناجي.

وبحث رئيس المكتب السياسي لحماس، مع قادة للفصائل العديد من النقاط المهمة، وخاصة أوضاع الفلسطينيين في أماكن تواجدهم، ومتابعة أوضاعهم وظروفهم المعيشية في ظل تفشي هذا الوباء.

ووضع هنية، قادة القوى الفلسطينية في صورة الاتصالات التي قام بها مع العديد من رؤساء وزعماء ومسؤولي الدول الصديقة والشقيقة، وكذلك الاتصال مع الأمم المتحدة، مستعرضًا الجهود المبذولة لمواجهة "كورونا"، وما تم إنجازه من خطوات أو تحقيقه لأبناء الشعب الفلسطيني.

وشدد على ضرورة رباطة الجأش والثقة بالقدرة على مواجهة التحديات رغم قلة الإمكانات والظروف الصعبة، إلا أن التسلح بالإرادة والتقدير الجيد للموقف، وبحث أفضل السبل لتعزيز العمل الوطني المشترك.

وتم خلال هذه الاتصالات التأكيد على ثلاث أولويات، وهي استمرار مرحلة الوقاية، وتحقيق الإغاثة المعيشية، وتوحيد الجهود بين الضفة وغزة والخارج لمواجهة الوباء بصف موحد.

وبحث هنية خلال الاتصال أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، والتأكيد على متابعة قضيتهم، وبذل كل الجهود على كل المسارات لتأمين حياتهم والإفراج عنهم.