حماس تجدد مطالبتها السعودية بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين

رام الله - "القدس" دوت كوم - جددت حركة حماس اليوم السبت، مطالبة السلطات السعودية بالإفراج عن الفلسطينيين المعتقلين لديها.

وقالت الحركة في بيان عشيّة مرور عام على اعتقال كوادر في حركة حماس، وعشرات الفلسطينيين وكفلائهم من السعوديين، إن المعتقلين لم يرتكبوا جرمًا سوى أنهم لم ينسوا قضية فلسطين، وعملوا على إسنادها ودعمها بالوسائل القانونية والمشروعة، منسجمين مع واجبهم الوطني، ومع السياسة السعودية التي كانت تتعامل على الدوام، باعتبار القضية الفلسطينية هي قضية الأمة المركزية.

وعبّرت حماس عن أسفها من انتقال السعودية من موقع الداعم للقضية الفلسطينية المقدّسة والمباركة، إلى موقع المحاصر لها ولأبنائها، وللداعمين لها، وفق ما جاء في البيان.

وجددت الحركة إدانتها لاستمرار اعتقال الدكتور محمد صالح الخضري، ونجله الدكتور/ هاني، وبقية المعتقلين على ذمّة القضية نفسها؛ وطالب السلطات السعودية بالإفراج عن المعتقلين كافة في ظل انتشار وباء الكورونا، وما يحمله من مخاطر حقيقية على حياتهم.