اللجنة الوطنية للوبائيات توصي بتعيين كوادر طبية إضافية وزيادة الفحوص المخبرية

رام الله -القدس"دوت كوم- اوصت اللجنة الوطنية الوبائية، بتعيين كوادر طبية إضافية، والعمل على زيادة عدد الفحوصات المخبرية للحالات المشتبه بإصابتها بفيروس "كورونا"، للتشخيص المبكر كأحد أهم الوسائل في عملية احتوائه.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الثالث "عن بعد" برئاسة وزيرة الصحة مي الكيلة، بمشاركة ممثلين عن وزارة الصحة، والهلال الأحمر الفلسطيني، ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، ومستشفى المطلع، وجامعة النجاح الوطنية، ومنظمة الصحة العالمية، والإغاثة الطبية، وذلك عبر تطبيق مراسلة عن بعد.

وأوصت اللجنة بضرورة تطبيق قرار مجلس الوزراء الصادر في 18 آذار/مارس الماضي، والقاضي بتحديد حركة المواطنين داخل المحافظات وما بينها، وتحميل دولة الاحتلال كافة التبعات القانونية والصحية والإنسانية للعمال المتواجدين داخل الخط الأخضر.

وأكدت ضرورة الالتزام بالحجر المنزلي، من خلال زيادة الوعي المجتمعي باستخدام وسائل مختلفة للتثقيف الصحي بمشاركة المجتمع المحلي، وباستخدام التكنولوجيا المتطورة، كتطبيق الهواتف وبمساعدة الأجهزة الأمنية للتأكد من الالتزام الكامل بالحجر.

وقدمت الكيلة عددا من التوصيات للحد من انتشار فيروس كورونا والسيطرة عليه، مشيدة بالجهود المشتركة بين كافة الشركاء للخروج من هذه الجائحة، وتخفيف الأضرار ما أمكن، فيما قدمت ملخصاً حول أهم الإجراءات التي تم تنفيذها على الصعيد الوطني.