جماهير حاشدة تشيع الشهيد دويكات في بلدة بيتا

نابلس- "القدس" دوت كوم-عماد سعاده- شيعت جماهير حاشدة في بلدة بيتا، مساء اليوم الاربعاء، جثمان الشهيد اسلام عبد الغني دويكات (23 عاما) الذي قضى متأثراً بجروحه التي أصيب بها في الحادي عشر من آذار الماضي، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال اندلعت آنذاك في جبل العرمة، وأسفرت في حينه عن استشهاد الفتى محمد عبد الكريم حمايل (15 عاما) واصابة عشرات المواطنين.

وكان دويكات قد أُصيب في رأسه ونقل الى المستشفى الاستشاري في رام الله، وظل في غرفة العناية المركزة الى أعلنت وزارة الصحة عن استشهادها مساء اليوم الاربعاء.

وعلى الرغم من توجيه ذوي الشهيد رسالة للاهالي بأن يكون عدد المشيعين رمزياً تمشياً مع اجراءت الطواريء لمنع انتشار فيروس كورونا، الا أن أعدادا كبيرة قد شاركت في تشييع الجثمان الذي لف بالعلم الفلسطيني، وأقيمت عليه الصلاة في ساحة مدرسة السلام، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة البلدة.