الاحتلال يصادر مساعدات لعائلات فقيرة ويعتقل فريقا لمكافحة كورونا بالقدس

القدس- "القدس" دوت كوم- من محمد أبو خضير- صادرت شرطة الاحتلال والوحدات الاسرائيلية الخاصة كمية من المواد الغذائية جمعها اهالي صور باهر بالقدس، كتبرعات لنحو 200 عائلة محتاجة وفقيرة، كما واعتقلت (شرطة الاحتلال والقوات الخاصة الاسرائيلية)، مجموعة كشفية فلسطينية، بينما كانوا يقومن برش مواد معقمة للوقاية من فيروس كورونا في صور باهر بالقدس، ضمن نشاط تطوعي كان ينفذ هناك باشراف أطباء مختصين.

وصادرت قوات الاحتلال شحنة المساعدات التي كان جمعها أهالي صور باهر لتوزيعها على العائلات الفقيرة والمحتاجة، بعد ان دهمت مخازن ومحال تجارية وجهت لها التبرعات لصالح العائلات الفقيرة، كجزء من حملة الخير والتضامن الاجتماعي.

وكان أهالي صور باهر نظموا حملة تبرعات، ووضعوا ما تبرعوا به في مخازن، داهمتها شرطة الاحتلال والقوات الخاصة وصادرتها.

وتخلل عملية الدهم مواجهات واشتباكات بالأيدي مع اهالي البلدة، اطلق عناصر الشرطة خلالها القنابل الصوتية والغازية.

وفي سياق ذي صلة، اعتقلت قوات الاحتلال والشرطة القوات الخاصة والشرطة الإسرائيلية 6 من المتطوعين في خدمة أهالي صور باهر واعتدت عليهم بعد ان اقتحمت البلدة، ونشرت العشرات من قواتها في الشارع الرئيسي للبلدة.

وحررت شرطة الاحتلال أكثر من 70 مخالفة وغرامات مالية (قيمة الواحدة منها 500 شيكل) للمواطنين الذين كانوا تجمهروا في صور باهر بحجة خرقهم أمر عدم التجمهر، واعتدت على بعضهم واعتقلت سيدتين تدخلتا خلال موجة الاعتداءات هذه، وقد اطلقتا سراحهما لاحقا.

وصادرت شرطة الاحتلال والقوات الخاصة التي اقتحمت صور باهر أكثر من 15 سيارة.

من جانب اخر، شنت مخابرات الاحتلال والقوات الخاصة خلال الـ 24 ساعة الماضية حملة اعتقالات في احياء مدينة القدس وقراها، شملت 14 شابا وسيدتان من العيسوية وصور باهر وشعفاط وبيت حنينا والبلدة القديمة.