النيابة العامة الفنزويلية تستدعي غوايدو بتهمة تدبير محاولة انقلاب

كراكاس- "القدس" دوت كوم-(أ ف ب) -أعلن المدعي العام الفنزويلي طارق وليام صعب أنه استدعى زعيم المعارضة خوان غوايدو للمثول أمام النيابة العامة بتهمة "تدبير محاولة انقلاب" ومحاولة اغتيال.

وكشف المدّعي العام في كلمة متلفزة أنه استدعى غوايدو للحضور الخميس المقبل على خلفية تحقيق أجري الأسبوع الماضي حول العثور على مخبأ للاسلحة في كولومبيا، قال إنها كانت ستنقل خلسة إلى فنزويلا.

وقال صعب إن مذكرة الاستدعاء سلّمت ليل الإثنين إلى قائد جهازه الأمني.

وتعترف الولايات المتحدة وأكثر من خمسين دولة بغوايدو رئيسا بالوكالة لفنزويلا، وترفض الاعتراف برئاسة الاشتراكي مادورو الفائز في انتخابات العام 2018، والذي يتّهمه معارضوه بـ"اغتصاب السلطة".

وكانت القوات الكولومبية قد عثرت الأسبوع الماضي في الأراضي الكولومبية على مخبأ للأسلحة على صلة بالجنرال الفنزويلي المتقاعد كليفر ألكالا الذي تتّهمه الولايات المتحدة بـ"الإرهاب المرتبط بتهريب المخدرات".

وتقاعد الجنرال ألكالا من الجيش في 2013 عند وصول نيكولاس مادورو إلى السلطة، وأصبح من أشد معارضي الرئيس. ولجأ إلى كولومبيا وهو يدعم غوايدو.

وقال المدعي العام الفنزويلي في كلمته، إن الكالا كان "يتلقى توجيهات مباشرة" من غوايدو.