منظمة إسرائيلية تدعو مُصابي "كورونا" المتعافين للتبرع بالدم لإنقاذ المرضى الآخرين

رام الله- "القدس" دوت كوم- قالت مديرة بنك الدم التابع لنجمة داود الحمراء الإسرائيلية البروفيسورة إييلت شنعار أنه سيتم خلال أسبوعين تحضير ما وُصف بالتطعيم السلبي، أي استخدام المضادات الطبيعية، التي يحويها دم الذين تعافوا من مرض فيروس "كورونا" لحقنها في جسم المرضى الذين يمرون بالمرحلة الخطيرة من المرض.

وأوضحت شنعار -كما نقلت عنها قناة مكان الإسرائيلية الناطقة بالعربية- أنه يتم استخراج هذه المضادات في بلازما الدم (أي المصل).

وأضافت: "يستشف من معطيات ونتائج بحوث وردت من الصين أن هذا العلاج أفلح في تحسين الحالات الخطيرة من المرض، حيث تماثل معظمهم للشفاء".

ودعت نجمة داود الحمراء الأشخاص الذين تعافوا من المرض، وجاءت الفحوص التي أجريت لهم سلبية مرتين متتاليتين، وتم رفع الحجر الصحي عنهم، إلى التوجه إلى مستشفى تل هشومير في أسرع وقتٍ ممكنٍ والتبرع بالدم.

وأشارت إلى أن عملية التبرع تستغرق ساعتين، وأنها تساعد في إنقاذ حياة المرضى.