أكثر من 38 ألف وفاة في العالم بكورونا المستجدّ

باريس-القدس"دوت كوم- (أ ف ب)- أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة ما لا يقلّ عن 38466 شخصاً في العالم منذ ظهوره في كانون الأول في الصين، وفق حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية الثلاثاء عند الساعة 11,00 بتوقيت غرينتش.

وشُخصت رسمياً إصابة أكثر من 791 ألف شخص في 185 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء. وهذا العدد لا يعكس الصورة كاملة كون عدد كبير من الدول تكتفي بفحص الأفراد الذين تستدعي إصابتهم نقلهم إلى المستشفى. ومن بين هذه الحالات، يُعتبر اليوم ما لا يقلّ عن 163 ألفاً متعافين في العالم.

وإيطاليا التي سجّلت أول وفاة بكورونا المستجدّ على أراضيها في أواخر شباط، هي الدولة الأكثر تضرراً من المرض مع 11591 وفاة من أصل 101739 إصابة. وتعتبر السلطات الإيطالية أن 14620 شخصاً تعافوا.

الدول الأكثر تأثراً بالمرض بعد إيطاليا، هي إسبانيا مع 8189 وفاة من أصل 94417 إصابة والصين القارية مع 3305 وفاة من أصل 81518 إصابة والولايات المتحدة التي سجّلت 3170 وفاة من أصل 164610 إصابة وكذلك فرنسا التي أبلغت عن 3024 وفاة من أصل 44550 إصابة.

وبذلك تكون الولايات المتحدة الدولة الأكثر تأثراً بالمرض من حيث عدد الإصابات.

في المجمل، أحصت الصين القارية (من دون هونغ كونغ وماكاو) حيث بدأ ظهر الوباء للمرة الأولى في أواخر كانون الأول، 81518 إصابة (48 إصابة جديدة بين الاثنين والثلاثاء) بينها 3305 وفيات (حالة واحدة جديدة) فيما تعافى 76052 شخصاً.

ومنذ الساعة 19,00 ت غ الاثنين، أعلنت تنزانيا وساحل العاج تسجيل أول وفيات جراء الفيروس على أراضيها. وأعلن جنوب السودان من جهته تشخيص أول إصابة لديه.

وعند الساعة 11,00 بتوقيت غرينتش، الثلاثاء، أحصت أوروبا 27740 وفاة من أصل 429362 إصابة وآسيا 3878 وفاة من أصل 108143 إصابة فيما سجّلت الولايات المتحدة وكندا 3240 وفاة من أصل 171896 والشرق الأوسط 2999 وفاة من أصل 54642 إصابة وأميركا اللاتينية والكاريبي 417 وفاة من أصل 16399 إصابة وأفريقيا 170 وفاة من أصل 5343 إصابة، وأوقيانيا 22 وفاة من أصل 5224 إصابة.

أُعدّت هذه الحصيلة استناداً إلى معطيات جمعتها مكاتب فرانس برس من السلطات الوطنية المعنية ومنظمة الصحة العالمية.