توم هانكس وزوجته يعودان إلى منزلهما بعد شفائهما من كورونا

لوس انجلوس-"القدس"دوت كوم-(أ ف ب) -عاد الممثل الأميركي توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون وهما أول نجمين هوليووديين أعلنا إصابتهما بفيروس كورنا المستجد، إلى منزلهما في لوس أنجليس بعدما بقيا في الحجر الصحي في أستراليا لأكثر من أسبوعين.

وغرد توم هانكس "نحن في منزلنا الآن. ونلازم المنزل كما كل الأميركيين ونمارس التباعد الاجتماعي" تبعا للتعليمات المعمول بها في ولاية كاليفورنا في جنوب غرب البلاد.

وأضاف الممثل البالغ 63 عاما "ألف شكر لكل الذين اهتموا بنا في أستراليا. فرعايتهم ونصائحهم سمحت لنا بالعودة إلى الولايات المتحدة".

وكان توم هانكس وزوجته الممثلة والمغنية ريتا ويبسون أعلنا في 11 آذار/مارس انهما أصيبا بالفيروس خلال تواجدهما في أستراليا.

وكان الممثل الأميركي الفائز بجوائز أوسكار عدة، في منطقة غولد كوست قرب بريزبين (وسط أستراليا الشرقي) لتصوير فيلم عن سيرة إلفيس بريسلي من إخراج الأسترالي باز لورمان عندما أصيب الرجلان بالفيروس.

أما ريتا ويلسون فقد أقامت حفلات في سيدني وبريزبين قبل أن تتبين إصابتها بالفيروس.

وقد أدخل الزوجان إلى المستشفى الجامعي في غولد كوست في ولاية كوينزلاند (شمال شرق البلاد) قبل أن يسمح لهما بمغادرته لمواصلة الحجر المنزلي في شقة.