منظمة الصحة العالمية تطالب دول آسيا- المحيط الهادي بالاستعداد لمعركة طويلة ضد كورونا

مانيلا- "القدس" دوت كوم- (د ب ا)- طالبت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، دول منطقة آسيا- المحيط الهادي بالاستعداد لمعركة طويلة ضد فيروس كورونا، وشددت على أهمية أن لا تخفف الدول من الاجراءات الاحترازية حتى في حال تراجعت حالات الإصابة بالفيروس.

وقال تاكيشي كاساي، المدير الإقليمي للمنظمة في منطقة غرب المحيط الهادي" هذا وباء لم يشهد العالم مثله من قبل، ولقد غير نظامنا وعرض حياة المواطنين للخطر بصورة غير مسبوقة".

وأضاف" لأكون صريحا، الوباء بعيد عن نهايته في آسيا والمحيط الهادي"، موضحا" هذه سوف تكون معركة طويلة المدى، ولا نستطيع أن نتهاون في إجراءتنا الاحترازية".

وأوضح كاساي أن هناك نحو 50 لقاحا يجرى تجربتها، مشيرا إلى أنه يتم استخدام عدة لقاحات في تجارب سريرية بالفعل.

وأضاف أن المنظمة تجرى تجارب لاختبار مدى سلامة وفعالية بروتوكلات العلاج، مطالبا الدول بالمشاركة في الدراسات التي يمكن أن تساعد في التوصل لنتيجة يمكن إخضاعها للتحليل.

وأشار إلى أنه على الرغم من أن الابحاث تسير" بسرعة فائقة" فإن على الدول اتباع" الأساليب المتعارف عليها" التي تتعلق بالرصد والعزل واختبار الحالات في وقت مبكر بالإضافة إلى تطبيق تباعد اجتماعي للمساعدة في وقف أو إبطاء انتقال الفيروس في نفس الوقت.

وقال" مازالنا لا نعرف إلى متى سوف تستمر المعركة ضد فيروس كورونا"، مضيفا" هناك أشخاص حول العالم يعملون 24 ساعة ،7 أيام، هم يبذلون قصارى جهدهم لمكافحة الفيروس. ولكن من غير المرجح أن يختفى الفيروس الأسبوع المقبل أو حتى الشهر المقبل".