طاقم طبي في بيت ساحور ينهي فترة حجره

بيت لحم-"القدس"دوت كوم- نجيب فراج- أنهى طاقم طبي فلسطيني فترة حجر صحي استمرت لمدة أسبوعين في مستشفى الدكتور أحمد مسلماني التابع لاتحاد العمل الصحي في مدينة بيت ساحور.

وعاد أعضاء الطاقم ومعظمهم من الإداريين والممرضين إلى منازلهم وذلك بعد أن ظهرت فحوصاتهم سليمة وذلك في أعقاب مخالطتهم لمريض مصاب بفيروس "كورونا".

واعتبر وائل العزة المدير الإداري للمستشفى، حيث كان أحد المحجورين، أن "القرار كان حكيما رغم أنه قرار صعب ولكن يجسد المسؤولية الوطنية والأخلاقية من أجل حماية أهلنا ومجتمعنا".

بدوره، قال مدير قسم الوبائيات في مديرية صحة بيت لحم سامي الحوراني، "إن الطاقم الطبي دخل الحجر بعد مخالطته لمصاب كانت نتيجته إيجابية، وكنا معهم على متابعة يومية، ويوم الأربعاء الماضي ظهرت النتيجة سلبية أي أنهم غير مصابين، وعليه سيذهبون إلى بيوتهم ويمكثون فيها لمدة أسبوع تحت الرقابة، وبعدها يعودون لمزاولة عملهم".