كشف ملابسات جريمة مقتل رئيس مجلس قروي النصارية والقبض على المشتبه بهم

نابلس- "القدس" دوت كوم- كشفت شرطة المباحث العامة في محافظة نابلس، اليوم الإثنين، تفاصيل جريمة مقتل رئيس مجلس قروي النصارية حسن أحمد حسن دباس، التي وقعت أول أمس، وقبضت على 3 أشخاص مُشتبه بهم.

وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات: أطلق مجهولون يوم السبت الماضي النار تجاه رئيس مجلس قروي الناصرية، وأصابوه بثلاثة أعيرة نارية أدت إلى مقتله خلال تواجده في إحدى المحلات بالقرية مع آخرين.

وأضاف ارزيقات: على الفور تحركت قوة من الأجهزة الأمنية للبلدة لحفظ الأمن والنظام العام، فيما شرع فريقا الأدلة الجنائية والبحث والتحري في شرطة المحافظة بالبحث عن المشتبه بهم.

وتابع: إن الشرطة حصرت الاشتباه بثلاثة أشخاص أحضرتهم وباشرت سماع أقوالهم، وأفادوا أنهم أطلقوا النار بسبب خلافات بينهم وبين رئيس المجلس، وتمكنت الشرطة من ضبط السلاح المستخدم في إطلاق النار، وأوقفت المشتبه بهما الأول والثاني للاشتباه بهما بالاشتراك بالقتل، وأوقفت المشتبه به الثالث للاشتباه به بإخفاء أداة الجريمة.

وأكد ارزيقات أن الشرطة أحالت المشتبه بهم الثلاثة للنيابة العامة في محافظة طوباس، التي قامت باستكمال توقيفهم ومتابعة التحقيق معهم حسب الأصول.