وفاة فتى بعد حرقه في جنين

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- توفي مساء اليوم الاحد الفتى منتصر عبد الخالق لحلوح 17 عاما من مدينة جنين، وذلك بعد اصابته بحروق شديدة في أنحاء جسده، بعد ان اقدم مجهولون على سكب البنزين عليه واشعال النار في جسده بالمدينة.

وبينما رفضت الشرطة نشر معلومات او تفاصيل عن الحادثة الا ان مصادر محلية وشهود عيان ذكروا ان مجهولين (كانوا على دراجة نارية) هاجموا الفتى لحلوح وسكبوا عليه البنزين في شارع فرعي وسط جنين، واشعلوا النار فيه، فيما وصلت طواقم اسعاف ونقلته الى مشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين. واكدت مصادر طبية للقدس وفاته ، كما علم مراسلنا ان الاجهزة الأمنية اعتقلت المشتبه بهم بالجريمة.

وأدان محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، جريمة الحرق ووصفها بانها جريمة بشعة، بعيدة عن عادات شعبنا الفلسطيني .

وأكد الرجوب إلقاء القبض على الفاعلين وقال انه يجري التحقيق معهم من قبل جهات الاختصاص .