للحد من انتشار كورونا.. المركزي المصري يتخذ قرارا جديدا

القاهرة-"القدس"دوت كوم-( د ب أ) - قرر البنك المركزي المصري ولفترة مؤقتة وضع حد يومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي بفروع البنوك بواقع 10 آلاف جنيه مصري للأفراد و50 ألف جنيه مصري للشركات( الدولار يساوي 15.70 جنيه مصري ) للحد من مخاطر فيروس كورونا.

وقال البنك ، في بيان صحفي اليوم حسبما أفاد موقع "بوابة الاخبار" الحكومي ، إنه يستثنى من هذا الحد سحب الشركات ما يلزمها لصرف مستحقات عامليها.

وأضح المركزي أنه تقرر أيضا وضع حد يومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي بواقع خمسة آلاف جنيه مصري.

وأضاف أن القرار يأتي في إطار حرص أجهزة الدولة على صحة وسلامة المواطنين والحد من مخاطر فيروس كورونا المستجد، وما اتخذته من قرارات شهدت استجابة عالية مقدرة.

ودعا البنك الجميع إلى تقليل التعامل بأوراق النقد والاعتماد على التحويلات البنكية واستخدام وسائل الدفع الالكترونية كالبطاقات المصرفية ومحافظ الهاتف المحمول والتي أصبحت متاحة للجميع.