المركزي الفلبيني يعلن استعداده لتدابير دعم الاقتصاد بسبب كورونا

مانيلا-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- أعلن بنجامين ديوكنو، محافظ البنك المركزي الفلبيني، اليوم الأحد أن البنك مستعد لدعم الاقتصاد من خلال إجراء المزيد من تخفيض أسعار الفائدة وشراء سندات الخزانة الحكومية ، في الوقت الذي تحاول فيه البلاد احتواء تداعيات انتشار فيروس كورونا.

قال ديوكنو في رسالة عبر الهاتف المحمول اليوم: "لقد فعلنا الكثير فيما يتعلق بالجانب النقدي ، ولكن يمكننا القيام بالمزيد إذا لزم الأمر"، وفقا لوكالة أنباء بلومبرج.

وأضاف "هناك مجالا متسعا لتقديم المزيد من التسهيلات " على الرغم من أن أي إجراء سيظل يعتمد على البيانات.

وكان البنك المركزي قد أنهى الأسبوع الماضي اتفاقا لشراء ديون بقيمة 300 مليار بيزو (9ر5 مليار دولار) من مكتب الخزانة بموجب اتفاقية إعادة شراء بعد ثلاثة أشهر قابلة للتجديد لمدة ثلاثة أشهر أخرى. وأوضح ديوكنو اليوم إن الصفقة قد ترتفع إلى 500 مليار بيزو حسب المتطلبات.

وستستخدم الحكومة الأموال للتعامل مع تداعيات الفيروس فيما تطبق الحجر الصحي المجتمعي في جزيرة لوزون الرئيسية، والتي توفر ما يقرب من 70 بالمئة من الناتج الاقتصادي للبلاد.