إنشاء مختبر صيني لفحوصات كورونا في إسرائيل

تل ابيب - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) أعلنت شركة اختبار الأنساب والجينات الإسرائيلية (ماي هيرتاج)، السبت، عن إنشاء مختبر لفحوصات فيروس كورونا في إسرائيل، بالتعاون مع شركة (بي جي آي جينوميكس) الصينية العملاقة للتكنولوجيا الحيوية.

وقالت الشركة الإسرائيلية في بيان، إنه سيتم إقامة المختبر بحلول التاسع من أبريل المقبل، على أن يجري المختبر الجديد 20 ألف اختبار للفيروس يوميًا.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، الجمعة، في بيان، أن "عدد الاختبارات اليومية للفيروس في إسرائيل سيصل إلى 30 ألف اختبار خلال أسبوعين"، ومن المتوقع أن يكون المختبر الجديد العامل الرئيسي في هذه الزيادة.

وأشارت الشركة الإسرائيلية إلى أن شركة بي جي آي جينوميكس أنشأت بالفعل مختبرًا مماثلًا في مدينة ووهان الصينية خلال خمسة أيام فقط ومختبرًا آخر في مدينة شنتشن.

وأوضحت الشركة أن شركة بي جي آي سترسل العشرات من الأجهزة المتقدمة إلى إسرائيل لاختبار الفيروس التاجي والأنظمة والمعدات الأخرى ذات الصلة، وقالت انه من المتوقع أن يصل 25 خبيراً صينيا لتدريب المختصين الإسرائيليين على تشغيل المختبر.

وتأسست شركة ماي هيرتاج الإسرائيلية عام 2003، وتمتلك الشركة التي يعمل بها حوالي 500 شخص، نظامًا لاكتشاف تاريخ العائلة والحفاظ عليها باستخدام تكنولوجيا المعلومات المتقدمة.

أما شركة بي جي آي جينوميكس الصينية، فقد تأسست عام 1999 ومقرها في مدينة شنتشن، حيث تعد الشركة التي يعمل بها حوالي 6000 موظف، المزود العالمي الرائد في مجال تسلسل الجينوم وخدمات توليف الجينات في 66 دولة حول العالم.