حملة لتسويق الأجبان من الأغوار

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- أطلقت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) حملة "من المزارع إلى المستهلك" لمساعدة المزارعين في الأغوار الشمالية بتسويق منتاجتهم من الأجبان وايصالها لكافة المحافظات.

وجاءت هذه الحملة في ظل تفشي فايروس كورونا المستجد، الأمر الذي أثر على قدرة المزارع على الوصول الى الاسواق.

وقال منسقا الحملة المهندس عمرو بشارات والمهندس رامي اعبية: إن الإغاثة الزراعية أطلقت حملة تسويق الاجبان تحت عنوان "من المزارع الى المستهلك"، بهدف تسويق الأجبان البيضاء للمزارعين، خصوصا في منطقة الأغوار الشمالية، وبيعها بسعر مناسب بما يحقق الاستفادة للمزارعين ويراعي الظرف الاقتصادي الصعب الذي يمر به كافة المواطنين.

وأشار إلى أن هذه الحملة جاءت بعد رصد محاولة استغلال بعض التجار للظروف السيئة التي يمر بها المواطنون في ظل تفشي فايروس "كورونا" من خلال إعادة الأجبان للمزارعين من أجل الضغط عليهم لتخفيض أسعارها، حتى وصل سعره للحد الأدنى، بالإضافة لعدم قدرة المزارعين على الوصول للأسواق كما جرت العادة في كل موسم.

وأشار المدير العام للإغاثة الزراعية منجد أبو جيش إلى أن هذه الحملة تأتي بعد مناشدة سابقة أطلقتها الإغاثة الزراعية للجهات الرسمية بمراقبة الأسواق والأسعار حماية للمزارع الفلسطيني، خصوصاً في الأغوار والمناطق المسماة (ج) والتي يعاني فيها المواطنون بسبب الاحتلال.

وأضاف أبو جيش: إن الإغاثة الزراعية لها علاقة طويلة وثقة متبادلة مع المزارعين ولهذا السبب توجهوا للمؤسسة بهدف تسويق منتجاتهم والضغط باتجاه رفع الاسعار بما يراعي الأوضاع الاقتصادية للمواطنين.

وسوف تعمل الإغاثة الزراعية على تسويق الأجبان في محافظات رام الله والبيرة، والخليل، وبيت لحم، وسلفيت، وقلقيلية، وطولكرم، وجنين طيلة شهر نيسان القادم من خلال منسقي الفروع والمتطوعين في مختلف المحافظات.