تعويضات مالية للعاملين المخفضة رواتبهم بسبب كورونا

نورنبرج -"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- أعلنت الوكالة الاتحادية للعمل في ألمانيا اليوم السبت استعدادها ماليا بشكل كاف لتعويض العاملين عن تخفيض رواتبهم الناجم عن خفض ساعات الدوام بسبب أزمة كورونا.

تجدر الإشارة إلى أن الكثير من الشركات في ألمانيا لجأت إلى تقليص ساعات الدوام أو أغلقت نشاطها بشكل مؤقت بسبب وباء كورونا، وفي هذه الحالة تصرف الوكالة الاتحادية للعاملين المتضررين ما يتراوح بين 60 إلى 68% من صافي رواتبهم لتعويض النقص في الراوتب الناجم عن هذه الإجراءات.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ)، قال ديتلف شيله، الرئيس التنفيذي للوكالة إنه من المتوقع أن يتجاوز عدد المستفيدين من تعويضات تخفيض ساعات الدوام خلال الأزمة الحالية عددهم إبان الأزمة المالية في 2009/2008 .

ووصل عدد المستفيدين من الدعم آنذاك إلى 1.44 مليون شخص في ألمانيا.

وكانت الحكومة الألمانية توقعت أن يصل عدد العاملين المستفيدين من الإعانة خلال أزمة كورونا إلى 2.15 مليون شخص، غير أن شيله قال إنه ليس من الممكن حاليا الجزم بأن هذه التوقعات صحيحة.

وأضاف شيله:" نتوقع أن يكون العدد أكبر بصورة ملحوظة مما كان عليه في الأزمة المالية".

وتلقت الوكالة الأسبوع الماضي أكثر من 76 ألف بلاغ من جهات عمل بتخفيض ساعات الدوام.