باريس وميلانو تلغيان عروض أزياء بارزة بسبب فيروس كورونا

باريس-"القدس"دوت كوم-(أ ف ب) -ألغت باريس وميلانو مناسبات بارزة لعروض الأزياء على خلفيّة تفشّي فيروس كورونا المستجدّ، وفق ما أعلن منظّمون.

وقال بيان للاتّحاد الفرنسي لمصمّمي الأزياء الفاخرة والموضة في بيان إنّ "المطلوب قرارات صارمة لضمان سلامة دور الأزياء وصحّة موظّفيها وكلّ من يعمل في قطاعنا".

وأضاف "إنّ مجلس المديرين توصّل إلى قرار بأنّه في ظلّ الظروف الراهنة، لا يمكن إقامة أسبوع الموضة في باريس للأزياء الرّجّالية المقرّر من 23 الى 28 يونيو/حزيران وأسبوع موضة الهوت كوتور المقرّر من 5 الى 9 تموز/يوليو".

وتابع البيان "مع ذلك، فإنّ الاتّحاد يعمل بجهد مع أعضائه لإيجاد بدائل محتملة"، من دون أن يعطي تفاصيل أكثر.

وتُعتبر دور الأزياء الفرنسيّة الكبرى من بين الشركات التي تُعاني بسبب انتشار فيروس كورونا، وقد خصّص دارا "إيف سان لوران" و"بالنسياغا" مصانع لإنتاج الكمّامات، في حين بدأت "لوي فيتون" بإنتاج معقّم أيدي للمستشفيات في ثلاثة من مصانعها الفرنسيّة.

توازياً، أعلنت الغرفة الوطنية للموضة في إيطاليا مساء الجمعة أنّ عروض أسبوع ميلانو للموضة الرّجّالية المقرَّرة بين 19 و23 حزيران/يونيو في ميلانو، أُرجئت حتّى أيلول/سبتمبر بسبب الفيروس.