المصري: الهبوط نتيجة أخطاء دفع ثمنها الفريق بسيسو: غزة الرياضي عليه استخلاص العبر للعودة إلى موقعه

غزة"القدس"دوت كوم - أنهى نادي غزة الرياضي عملية الخروج من مقره الرئيسي الكائن في أرقى أحياء غزة، الرمال وسط المدينة، وذلك مع هدم مباني النادي الأبيض الذي أنشىء عام 1934، حيث يستعد لاستقبال رواده بمقره الجديد بمنطقة السودانية شمال المدينة. تأتي هذه الخطوة مع هبوط فريق الكرة بالنادي للدرجة الأولى للمرة الأولى منذ 80 عاماً.

وفي ردود فعل على هبوط الفريق إلى الدرجة الأولى، قال معمر بسيسو، أحد مؤسسي النادي، ورئيس النادي الأسبق، إن هبوط الفريق جاء كالصاعقة على الجميع والذي كان يضم نجوماً من ألمع لاعبي الكرة في القطاع على مدار السنوات الماضية، وإن هذا الموقف الذي فاجأ الجميع بمن فيهم الجماهير البيضاء المخلصة، يعد درسا قاسياً، لا بدَّ أن نستخلص منه العبر والعظات، والعمل بكل جدية على الصعد كافة ، لكي يعود الرياضي إلى الدرجة الممتازةـ ويستعيد مكانته وسمعته وتاريخه.

ودعا بسيسو أحد اللاعبين البارزين في كرة القدم إبان السبعينيات، إلى تضافر جهود الجميع لإعادة العميد إلى مكانه الطبيعي، كأحد أعرق الأندية تاريخياً ورياضياً واجتماعياً، متمنياً أن يتحقق طلب الجماهير بالعودة.

من جانبه، قال إسماعيل المصري، أحد ألمع نجوم الكرة في الرياضي في السبعينيات، إن هبوط الفريق جاء نتيجة أخطاء وقعت مع الفريق، ودفع ثمنها غالياً بالهبوط، وإنه يجب تداركها للخروج من دوري الدرجة الأولى إلى الممتازة.

وأوضح أنه بإمكان الفريق العودة إلى موقعه، وأن هبوطه لن يكون نهاية المطاف اسوة بباقي الفريق العالمية، مشدداً على ضرورة الإعداد للمستقبل، وبناء فريق منافس يعيد للرياضي مكانه الطبيعي.