وفد فلسطيني يبحث مع وزير الصحة اللبناني تحصين المخيمات في مواجهة كورونا

بيروت -"القدس"دوت كوم- بحث وفد فلسطيني برئاسة أمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات، اليوم الجمعة، مع وزير الصحة اللبناني حمد حسن، بحضور ممثلين للمؤسسات واللجان الصحية الفلسطينية، تنسيق الجهود والتخطيط المشترك لحماية المخيمات وتحصينها في مواجهة وباء كورونا.

واكد الوفد حرصه على التعاون مع وزارة الصحة في كل الإجراءات الوقائية، وعليه تم تشكيل هيئة صحية متخصصة، للإشراف على تنفيذ الخطط الوقائية والتعامل مع الحالات المشتبه بإصابتها بالتعاون مع الصليب الأحمر اللبناني ووزارة الصحة.

ولفت الوفد إلى تنفيذه إجراءات وقائية في كل التجمعات والمخيمات الفلسطينية في لبنان على مستوى التوعية والإرشاد وتعقيم الشوارع والمحال التجارية والعمل على منع التجمعات الخاصة والعامة، وإغلاق المؤسسات التزاماً بقرار الحكومة، مؤكداً على خلوّ المخيمات من أي مصاب بالفيروس.

وشدد الوفد على أن الوزارة يجب أن تكون معنية في الاطلاع على أوضاع أبناء الشعب الفلسطيني في مخيمات لبنان ومعالجة أية حالات مصابة بالفيروس لا قدر الله.

كما شدد على ضرورة التواصل والتنسيق، مطالبين بضرورة دعم المؤسسات الصحية لكي تقوم بدورها المنوط بها.

بدوره لفت وزير الصحة اللبناني أن وزارة الصحة والدولة اللبنانية معنية بكل المقيمين على أراضيها، التزاماً بالمسؤولية الأخوية والوطنية والقومية والإسلامية.

كما ثمن الوزير الموقف الفلسطيني الموحد في مواجهة كورونا، مبدياً استعداد وزارة الصحة للتعاون والتنسيق الكامل، وفرز مندوب عن الوزارة في هيئة الطوارئ المركزية.

وأكد أنه على استعداد لدعم المؤسسات الصحية الفلسطينية بما يتوفر للوزارة من مواد ومستلزمات لها علاقة بالوقاية، مشيراً إلى أنه يقوم بالضغط على المؤسسات الدولية المعنية بالشأن الفلسطيني، لكي تقوم بواجباتها داخل الوسط الفلسطيني.

وأكد حرصه الكامل على التعاون مع لجنة الطوارئ المركزية، مبدياً استعداده لتقديم كل ما يلزم لمواجهة كورونا، لأن الفيروس لا يفرق بين فلسطيني ولبناني.