طائرات بدون طيار تكشف عن المصابين بفيروس كورونا

كانبيرا - "القدس" دوت كوم- (شينخوا) - بدأ فريق من جامعة جنوب أستراليا في تطوير طائرة بدون طيار لمراقبة المرضى الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي المعدية بما في ذلك كوفيد-19.

سيتم تزويد تلك "الطائرات بدون طيار المخصصة لأوضاع الأوبئة" بجهاز استشعار قادر عن بعد على مراقبة درجة حرارة شخص ما وكذا معدل ضربات القلب والتنفس لديه.

وستكون قادرة أيضا على اكتشاف الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض مثل السعال والعطس في المكاتب، وسفن الرحلات البحرية، والمطارات، دور رعاية المسنين، والأماكن ذات المخاطر العالية بالنسبة لانتقال العدوى.

ويترأس هذا المشروع جاوان تشال رئيس أنظمة الاستشعار في وزارة الدفاع والذي لديه تعيين مشترك في جامعة جنوب أستراليا.

وقال إن هذه التكنولوجيا تم تطويرها في البداية لاستخدامها لمراقبة علامات الحياة في مناطق الحروب ومناطق الكوارث الطبيعية أو مراقبة معدلات ضربات القلب للأطفال الخدج في الحاضنات، ولكن يمكن أن تكون الآن حيوية في مكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد.

وذكر تشال في بيان إعلامي "قد لا تكتشف كل الحالات لكنها قد تكون أداة موثوقة للكشف عن وجود المرض في مكان أو في مجموعة من الناس".

جدير بالذكر أن جامعة جنوب أستراليا دخلت في شراكة مع شركة متخصصة في تكنولوجيا الطائرات بدون طيار لتحسين هذه التكنولوجيا ونشرها لتستخدمها الحكومة والقطاع الطبي والعملاء التجاريين.