ارتفاع معدلات الجريمة خلال ازمة تفشي فيروس كورونا

لاهاي - "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - ارتفعت معدلات الجريمة بسرعة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19-)حيث يقوم المجرمون والعصابات المنظمة بتكييف أساليبهم بسرعة ، وفقًا لهيئة الشرطة الاوروبية (يوروبول ).

وحذرت اليوروبول في تقرير نشر في لاهاي اليوم الجمعة من أن المحققين اكتشفوا تزايد حالات الجرائم السيبرانية والاحتيال والسرقة والتزوير.

وقال التقرير أن بيع مواد الحماية المزيفة بما في ذلك الأقنعة والمواد المطهرة والأدوية قد ازداد بشكل كبير منذ اندلاع الأزمة. واضافت إنه تم في الشهر الجاري ضبط نحو 34 ألف قناع مزيف للعمليات الجراحية خلال عمليات للشرطة على مستوى العالم ضد الأدوية المزيفة. تشمل الأدوية المزيفة الأدوية المضادة للفيروسات ، والأدوية المضادة للملاريا كلوروكوين والفيتامينات. وقالت مديرة اليوروبول كاثرين دي بول إن هذا أمر غير مقبول. وأضافت "إن مثل هذه الأنشطة الإجرامية خلال أزمة صحية تهدد بشكل خاص ويمكن أن تعرض حياة البشر للخطر". كما حذرت يوروبول من مجرمي الإنترنت ، خاصة وأن العديد من الأشخاص يعملون الآن من المنزل حيث قد تكون بياناتهم واتصال الشبكة أقل أمانًا. وتتوقع هيئة الشرطة الاوروبية حدوث زيادة سريعة في حالات الاحتيال. وذكر التقرير أن "المحتالين قاموا بتكييف الأنماط سيئة السمعة بسرعة واستغلوا مخاوف ومخاوف الضحايا خلال الأزمة".