أكثر من 15 ألف وفاة في أوروبا جراء الإصابة بكورونا

روما-"القدس" دوت كوم-(وكالات)- أودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر من 15 ألف شخص في أوروبا، بحسب حصيلة أعدتها فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية، وذلك حتى الساعة 17,00 ت.غ الخميس.

وفي الاجمال، سجلت 15500 وفاة في أوروبا، أغلبها في إيطاليا (8165) وإسبانيا (4089) وهما البلدان الأكثر تضررا بكوفيد-19، وكذلك في فرنسا (1331). وبتسجيلها 268191 إصابة مؤكدة، تعد أوروبا القارة التي ينتشر فيها الوباء بأسرع وتيرة.

وحسب وكالة الانباء الالمانية (د ب ا)، فقد سجلت إيطاليا اليوم الخميس 662 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد، وارتفاعا في أعداد حالات الإصابة الجديدة بالفيروس، بعد انخفاض أعداد الحالات الجديدة خلال أربعة أيام متتالية.

وأعلنت وكالة الحماية المدنية الإيطالية في نشرتها اليومية أن البلاد سجلت حتى الآن 62 ألفا و 13 حالة نشطة، وتم تسجيل 4992 حالة إصابة جديدة بالفيروس.

وبعد تسجيل 662 حالة وفاة جديدة، بلغ إجمالي عدد حالات الوفاة بسبب الفيروس 8165 حالة، في حين ارتفعت حصيلة الإصابات، ومن بينها أعداد الوفيات والمتعافين، إلى 80 ألفا و 539 حالة، بزيادة يومية بنسبة 3ر8 بالمئة.

وزادت حالات التعافي بنحو 11 بالمئة ليصل إلى 10 آلاف و 361 حالة، بينما ارتفع عدد المرضى الذين يتلقون الرعاية المركزة - وهو عدد تجري متابعته عن كثب نظرا للعجز في أسرة المستشفيات - بنسبة 5ر3 بالمئة، ليصل إلى 3613 حالة.