لجنة الطوارئ في القدس تتكفل بالوصول للفئات المجتمعية المحتاجة

القدس- "القدس" دوت كوم- ترأس عبد الله صيام، نائب محافظ القدس، اليوم، اجتماع لجنة الطوارئ للتكافل والإسناد المركزية في المحافظة، بحضور ممثلين عن الأجهزة الأمنية ودائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية، والمؤتمر الوطني الشعبي للقدس، ووحدة شؤون القدس في الرئاسة، والغرفة التجارية، وصندوق وقفية القدس، والقوى الوطنية وكافة الجهات الحكومية ومديرياتها في المحافظة ذات العلاقة.

وجرى بحث واقع القدس الراهن في ظل وباء كورونا، والتحديات على مختلف المستويات الصحية والاجتماعية وتداعياتها الاقتصادية.

وخلص الاجتماع إلى توحيد كافة الجهود في المحافظة ضمن العمل الواحد والموحد من خلال لجنة الطوارئ المركزية المُشكلة من محافظ القدس وفقاً للمرسوم الرئاسي وقرار مجلس الوزراء، وحصر الاحتياجات الخاصة في المحافظة بمختلف المتطلبات، ووضع الآليات للوصول إلى كافة الجهات والفئات المجتعمية المحتاجة من خلال التعاون مع مختلف الجهات الرسمية والشعبية والوطنية في المحافظة، ووضع آليات وطنية لمواجهة سياسات الاحتلال التي تحاول استهداف وعرقلة دور الجهات الرسمية والوطنية ذات العلاقة في ظل الوضع الراهن.

كما تقررت دعوة كافة الجهات المجتمعية العاملة في القدس لتوحيد الجهود في اطار لجنة الطوارىء المركزية، وإطلاق الحملة الإلكترونية الخاصة بمنصة القدس المعلوماتية للمساعدات وآليات التبرعات، وتوجيه الدعوة إلى كافة التجار ورجال الأعمال والقطاع الخاص لمد يد العون إلى لجنة الطوارئ المركزية، وإطلاق حملة التبرعات لسد الاحتياجات الناتجة عن جائحة (كورونا) في المحافظة.

واتفق المجتمعون على تشكيل خلية إعلامية مقدسية للبقاء على اتصال وتواصل مع الجماهير المقدسية وتوجيه تعميماتها الرسمية من خلال لجنة الطوارى المركزية واعتماد اللجان الشعبية في كافة الاحياء والقرى والبلدات والمخيمات في القدس، ومهمتها الاساسية إدارة التواصل مع الجهات الرسمية ذات العلاقة، واعتبار لجنة الطوارئ المركزية في محافظة القدس الجهة المخولة رسمياً ووطنياً التي تصدر القرارات الخاصة بمحافظة القدس وفقاً لتوجهات الرئاسة ومجلس الوزراء.