بيرتس يرفض تعيينه رئيسًا للكنيست بشكل مؤقت

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- أعلن عمير بيرتس، زعيم التكتل اليساري الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، رفضه قرار بولي إدلشتاين، رئيس الكنيست الإسرائيلي المستقيل اليوم من منصبه، بتعيينه بديلًا له بشكل مؤقت إلى حين انتخاب آخر.

وأبلغ بيرتس قراره لحزب أزرق - أبيض، في إطار التواصل المشترك بينهما، مشيرًا إلى أنه سينتظر قرار المحكمة العليا الإسرائيلية بشأن وضع الكنيست في أعقاب استقالة إدلشتاين وعدم التزامه بالقرار السابق للمحكمة بعقد جلسة عامة وانتخاب بديلًا له.

وكان إدلشتاين قرر تعيين بيرتس بشكل مؤقت، على أن يبدأ مهامه الساعة 11 من يوم الجمعة المقبل بعد أن تصبح استقالته سارية المفعول.

وقدم حزب أزرق - أبيض التماسًا أمام العليا الإسرائيلية طالب بإلزام إدلشتاين بالتراجع الاستقالة وعقد الجلسة العامة للكنيست لانتخاب بديلًا له.

ورد إدلشتاين على المحكمة بالقول: "ضميري لا يسمح لي بتطبيق قراركم"، معتبرًا القرار السابق للمحكمة ضربةً قاضيةً للديمقراطية وللكنيست.

وطالب المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيحاي ماندلبليت إدلشتاين باحترام قرار الكنيست، وهو الأمر ذاته الذي صدر عن الهيئة الاستشارية القانونية للكنيست.

وقالت مصادر من الحزب إن خطوة إدلشتاين هدفها كسب مزيد من الوقت لصالح الكتلة اليمينية، خاصةً الليكود، لكي تقل الفترة الممنوحة لزعيم أزرق - أبيض بيني غانتس لتشكيل الحكومة، وفقدان عدة أيام إلى حين انتخاب رئيس كنيست جديد.