الاحتلال يفرج عن الأسير محسن شريم من قلقيلية

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- أفرجت إدارة سجن النقب الصحراوي عن الأسير محسن حردان شريم (56 عاماً) من مدينة قلقيلية بعد اعتقال إداري لمدة (20 شهراً) ، بذريعة الملف السري الوهمي الذي لا يضطلع عليه الأسير ولا المحامي، ويبقى بين القاضي والنيابة العسكرية بتوصية من مخابرات الاحتلال.

تقول أم اسلام زوجة الأسير المحرر محسن شريم:" الاحتلال اعتقل زوجي بتاريخ 31 تموز عام 2018 وبعد أسبوع من اعتقاله اعتقل نجلي معاذ ليصبح الزوج والإبن في السجن، إمعاناً في انتقام الاحتلال من زوجي، وبعد عام تم الإفراج عن نجلي معاذ ودفع غرامة مالية باهظة وبقي زوجي في الاعتقال الإداري بدون تهمة مدة 20 شهراً، وقد اعتقل سابقاً أكثر من خمس سنوات، وهو يعاني من ارتفاع في الدهون ومن السكري والضغط، ولم يشفع له الملف الطبي في عدم اعتقاله إداريا وبدون تهمة، وقد حرمه الاحتلال من حضور مناسبات اجتماعية كعقد قران ابنته.