محدث| أسير في "نفحة" يحرق غرفة للسجانين احتجاجاً على إهمال إدارة السجون لأوضاع الأسرى الصحية

رام الله- "القدس" دوت كوم- أقدم أسيرٌ فلسطيني، اليوم الأربعاء، في سجن "نفحة" على إحراق غرفة سجانيه احتجاجاً على إهمال إدارة السجون لأوضاع الأسرى الصحية.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى بأن الأسير أيمن الشرباتي الملقب بـ (المواطن) وهو محكوم بالسجن المؤبد، أقدم على إحراق غرفة تابعة للسجانين احتجاجاً على إهمال أوضاع الأسرى الصحية، مؤكدا أن الأسير لم يمسه سوء، وأن مصلحة إدارة سجون الاحتلال نقلته إلى زنازين العزل الإنفرادي.

وأكد المكتب من خلال تسجيل صوتي وزع عبر "الواتساب" على عدم وجود إصابات بين صفوف الأسرى.

وكان رئيس هيئة شؤون الأسرى قدري أبو بكر أدلى بتصريحات في وقت سابق من صباح اليوم، مفادها أن الأسير أقدم على إحراق نفسه وأنه نقل إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع ووضعه مستقر.

وقال أبو بكر إن مصلحة إدارة سجون الاحتلال سحبت الأطباء والممرضين من السجون، وأبقت على ممرض واحد فقط في كل سجن، في إطار سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى.

وحذّر من استمرار تجاهل وإهمال الوضع الصحي للأسرى، محمّلا إدارة سجون الاحتلال المسؤولية عن أي ردات فعل غير متوقعة من الأسرى احتجاجا على أوضاعهم.