منظمة الصحة: الولايات المتحدة قد تتجاوز أوروبا في عدد الاصابات بـ"كورونا"

جنيف- "القدس" دوت كوم-(أ ف ب)- حذرت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء من أن الولايات المتحدة التي ارتفع فيها عدد المصابين بوباء "كوفيد-19" قد تتخطى قريباً أوروبا وتصبح بؤرة الفيروس الجديدة.

وظهر فيروس كورونا المستجد في الصين في كانون الأول/ديسمبر، قبل أن يتفشى في أوروبا التي باتت القارة الأكثر تأثرا به، لكن تفشيه في الولايات المتحدة قد يجعل من هذا البلد البؤرة الجديدة لكوفيد-19 كما أعلنت مارغريت هاريس المتحدثة باسم منظمة الصحة خلال مؤتمر صحافي عبر دائرة الفيديو المغلقة.

وقالت "نلاحظ تسارعا كبيراً في عدد الحالات في الولايات المتحدة، وقد يحصل ذلك. لا يمكننا القول أن الأمر كذلك الآن لكن الاحتمال وارد".

وبحسب آخر تقرير يومي لمنظمة الصحة، نشر مساء الإثنين، سجلت الولايات المتحدة زيادة في عدد الإصابات والوفيات جراء وباء كوفيد-19 خلال 24 ساعة (31573 إصابة و400 ووفيتان).

وفي الأثناء أحصت أوروبا 20131 حالة جديدة و1318 وفاة من إجمالي 171424 حالة و8743 وفاة.

وتسارع وتيرة فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، يمكن أن يفسر بكشف أفضل للحالات، وأيضا نسبة العدوى المرتفعة قبل بدء تطبيق تدابير العزل الصارمة.

وأضافت "نقل فرد العدوى إلى شخصين أو ثلاثة يستلزم ثلاثة إلى خمسة أيام. وما شهدناه حصل قبل ثلاثة أو أربعة أو خمسة أيام في دول عديدة".

وتابعت "في الولايات المتحدة قبل أسبوع انتقلت العدوى بشكل كبير".

ورغم توقع ارتفاع كبير في الأيام المقبلة لعدد الإصابات في العالم تقول منظمة الصحة العالمية، إن هناك "دلائل إيجابية مبكرة جدا في بعض الدول الأوروبية التي نجحت في إقناع السكان باحترام المسافة الضرورية بين الأشخاص وعدم التنقل" كما قالت المتحدثة.

ففي إيطاليا مثلا، الدولة الأكثر تأثرا بعد الصين مع 63927 حالة بحسب فرانس برس، تسجل السلطات الصحية تراجعا لعدد الإصابات والوفيات الجديدة.