لجنة التنسيق الفصائلي بنابلس تطالب بتشديد اجراءات تقييد الحركة

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- دعت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس إلى تشديد الإجراءات، واتخاذ كل ما يلزم من خطوات من أجل ضمان تنفيذ كل ما يصدر عن جهات الاختصاص من تعليمات لمواجهة وباء كورونا، بما في ذلك قرار تقييد الحركة.

وقالت اللجنة في بيان لها: إن هذه الاجراءات تحتاج إلى التزام كامل من المواطنين، وحسم كبير من جهات الاختصاص، لا سيما في المؤسسة الأمنية، التي دعتها لممارسة مهامها بكل حسم وقوة، ودون تهاون مع غير الملتزمين.

وأكدت على ضرورة أن يخضع العمال وكل العائدين من العمل في الداخل إلى الحجر الصحي الكامل، وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، كما دعت لجان الطوارئ الفرعية إلى توفير أماكن خاصة لحجرهم في مختلف مناطق المحافظة، وحثت المواطنين على عدم التهاون في الإبلاغ عن أية حالة لا تلتزم بذلك.

ووجهت التحية لكل الطلائعيين الذين يواصلون دورهم في أحلك الظروف وأشدها حساسية وخطورة، ويقومون بواجبهم الوطني، سواء في الأجهزة الأمنية، أو الطواقم الطبية والصحية، أو ووسائل الإعلام الرسمية وغير الرسمية، أو رجال الخدمات في مختلف أشكالها، والذين يقفون على رأسهم عملهم في هذه الظروف الصعبة والخطيرة، كما حيت لجان الطوارئ في المناطق والأحياء الذين يشكلون حالة دعم وإسناد وتحمل للمسؤولية ضمن الجهد الوطني العام في مواجهة هذا الوباء.

وأهابت بالجميع أن يكونوا جسداً واحداً في مواجهة هذه الجائحة، وأن يتحلوا بأعلى درجات المسؤولية والانضباط والتقيد، وتفهّم حجم الخطر والذي يحيق بالجميع، لتجاوز المحنة بأقل الخسائر.