تجمع مؤسسات المجتمع المدني بنابلس يدعو للالتزام بقرارات الحكومة

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- رحب تجمع مؤسسات المجتمع المدني في نابلس بقرارات مجلس الوزراء والمتعلقة بتشديد إجراءات الحماية ومواجهة وباء كورونا، وناشد جميع المواطنين الالتزام الدقيق بهذه القرارات.

كما رحب التجمع في بيان له بقرارات الحجر الإلزامي لكافة الوافدين من الخارج وعبر الخط الأخضر، وكذلك المنع التام للعمال الفلسطينيين من التوجه للعمل في المستوطنات.

وأهاب التجمع بأبناء الشعب الفلسطيني تشكيل لجان الأحياء وتعزيز التعاون والتكافل بين مكونات المجتمع، خاصة في هذه الفترة العصيبة، وطالب التجار بالالتزام بالأسعار الطبيعية وعدم اللجوء لرفع الأسعار، وضرورة معاقبة كل من يستغل ويخالف في ذلك.

وفي السياق نفسه، حيا التجمع رأس المال الوطني وجزءاً مهماً من القطاع الخاص الذي يقوم بدوره بدعم مواجهة الوباء، ويلتزم بالحفاظ على عماله وموظفيه، داعياً إلى التزام جميع المؤسسات والشركات بذلك، وإلى مزيد من التعاضد والتكافل في هذه الظروف.

وحيا التجمع الدور المهم والرئيسي لمؤسسات المجتمع المدني في مساندة تنفيذ القرارات ودعم مواجهة الوباء بكل الإمكانيات، الأمر الذي ترك أثراً كبيراً على المواطنين.

وشدد التجمع على أن البقاء في البيوت ليس عقاباً، وإنما حماية وحرص على المواطنين وسلامتهم، داعياً الجميع لالتزام البيوت وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى.

وحمّل التجمع الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامة الأسرى، وطالب بالإفراج عنهم فوراً حفاظاً على سلامتهم، كما حمله المسؤولية عن أبناء قطاع غزة الرازحين تحت الحصار وفي ظروف بيئية وصحية واقتصادية صعبة، وكذلك المسؤولية عن صحة وحياة العمال في الداخل، وأبناء الشعب الفلسطيني في الداخل الذين يعانون من التمييز في المتابعة والعلاج من الوباء ونقص الفحوصات.